تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > منتدى الرد على اكاذيب الصحافة
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى الرد على اكاذيب الصحافة فى الآونة الأخيرة تمادت الصحف المصرية والعربية فى الهجوم على المقدسات المسيحية دون إعطاء المسيحيين فرصة لللرد لذلك أفردنا هذا المكان لنشر الردود

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 09-03-2005
Zagal Zagal غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2004
المشاركات: 4,351
Zagal is on a distinguished road
الخلل الذي كشفته وفاء

سامي المصري
الحوار المتمدن - العدد: 1132 - 2005 / 3 / 9

الحدث في ذاته تافه جدا، لكنه أقام الدنيا ولم يقعدها فكشف عن شرخ غائر وخلل جسيم في أعماق المجتمع المصري على مستويات متعددة. الحدث هو مسرحية درامية هزلية ألَّفها الواقع وأخرجتها الوقائع، ليدق أجراس الخطر، وينذر باقتراب كارثة.
يتلخص الحدث في أن امرأة دفعتها نزواتها واستهتارها لتسلك سلوكا غير شريف رغم أنها زوجة كاهن، فلم تحترم عهد الزوجية ولم تلتزم بوثيقة الزواج التي وقعتها. فانزلقت في علاقة دنسة مع رجل مستهتر لم يحترم حرمة البيت الذي فتح له أبوابه. القصة متكررة تحدث في كل زمان ومكان. لكن رد الفعل المتفجر للحدث كشف عن خلل خطير على مستوى الأسرة والمجتمع والقيادات الدينية، مسيحيين ومسلمين، والجهاز الأمني للدولة بمستوياته، مع فساد التشريع الذي شكل عنصرا رئيسياً في الأزمة.
ذلك السلوك المعيب يحدث في كل المجتمعات المتحضرة والبدائية على السواء، وكل المجتمعات ترفضه بالإجماع استنادا للقانون والعرف والدين، إلا في مصرنا العزيزة، في هذا الزمن الأغبر. اتفقت كل الأعراف على أن هذا الفعل يستوجب العقوبة، وإن تفاوتت؛ من رجم الزاني والزانية أو حرقهم أحياء، أما المجتمعات المتحضرة فتكتفي بالسجن. في مصر وحدها توصف هذه المرأة بالفاضلة، بالرغم من بشاعة تفاصيل الخيانة. وفاء -هذا اسمها الذي يخفي فعلها- تركت زوجها بعد أن قُطِعت ساقه الثانية مباشرة نتيجة لمرض السكر، فصار في حال معه لا يستطيع ملاحقة الزوجة الخائنة، التي كانت تتردد على حبيب القلب من قبل ذلك. وفاء تركت ابنتها المخطوبة تحمل عار أمها التي لم تفكر لحظة فيما يمكن أن يترتب عن فعلتها القبيحة على مستقبل الابنة. وفاء تركت ابنها الطالب الجامعي في سنواته الأخيرة شريد الفكر يحمل الازدراء والتعيير في أعين كل ناظريه، حتى المشفقين عليه من عار أمه. وتركت الزوج الكاهن معلم الفضيلة والراعي الذي يرشد النفوس ويطلب لهم الراحة والسلام، تركته بلا فضيلة أو راحة أو سلام.
هذه الدراما كشفت عن خلل خطير استجد على المجتمع المصري يهدد سلام وأمن كل بيت، وكافي لأن يحول مصر إلى ساحة قتال. كيف يمكن أن أستأمن جاري المسلم؟!! فهو من حقه أن يدخل بيتي ويأخذ زوجتي ، فيصفق المجتمع للمغتصب ويكرم الزوجة الخائنة، بينما أقف ومعي وثيقة زواج لا تعني أي شيء. ما قيمة عقد الزواج المسيحي إن لم يكن ملزماً لكل الأطراف عند المخالفة؟!! وتحت نفس المعايير فإن وضع البيت المسلم لم يعد آمنا، إذ تهدده تلك الجارة أو الصديقة المسيحية التي لها كل الحق في خطف الزوج. ولا تملك الزوجة المسلمة أن تفعل فعلتها، فلو فعلت لاستبيح دمها. أي قانون هذا الذي يحكم بمكيالين؟ فما يحله للزوجة المسيحية هو حرام وفحش للزوجة المسلمة وما يبيحه للرجل المسلم فهو جرم بلا غفران للمسيحي! أي كراهية وانعزالية ممكن أن تنشأ بين الجيران والأصدقاء؟! ما معني عبارة الوحدة الوطنية في مجتمع يحمل في تكوينه كل مقومات الانقسام والفساد والعهر والظلم؟!! أي مجتمع هذا الذي تقنن فيه أبشع جرائم الإرهاب والاغتصاب والخطف؟!! في مصر وحدها قننت الشرائع المفسدة وأباحت خطف الفتيات، سواء قصّر أو غير قصّر، سواء بالإغراء أو بالإكراه، تحت شعار نشر الدين الأفضل!!! أي فضل لدين هذا الذي يقوِّض أركان المجتمع؟ أي تخلُّف حضاري هذا الذي يقنن الجريمة وينشر الخراب وانعدام الثقة لتمزيق المجتمع الواحد؟!!
رحم الله تلك الأيام الخوالي عندما كان الود والاحترام والمحبة هم معيار العلاقة المتبادلة بين البيت المسلم والمسيحي، كم كانت العلاقة طبيعية وبسيطة! كم اعتمدنا على أصدقاء مسلمين في غيابنا مع الثقة الكاملة وكم اعتمدوا علينا. كم كانت لنا من الصداقات الجامعية المحترمة ونحن في سن يسمونه سن الطيش. كانت كل الوجوه سافرة بلا حجاب أو نقاب، والقلوب عفة تعرف كيف تتسامى بالنفس إلى أرقي مستوى مجتمعي دون جهد. هل كل ذلك قد انتهى؟ هل روح مصر قد ماتت فيها؟!!!
كشفت وفاء عن الخلل الخطير في أجهزة الأمن في مصر على كافة مستوياتها. فالجهاز التنفيذي مسئول عن تنفيذ القانون وليس التلاعب والعبث. القانون يقضي بالقبض علي هذه المرأة مع صديقها بتهمة الزنا، وفي بلدنا بوليس للآداب مخصص لهذا النوع من الجرم. لكن أجهزة الأمن وجدت فرصة سانحة للعبث بالأمن ووحدة الوطن. فلِما لا تداعب الإدارة الكنسية؟ وتبتز وتفتري على المسيحية والمسيحيين؟ وتفتئت على حقوق المواطنة ؟ ما المانع من الابتزاز مادام لا يوجد رقيب أو حسيب في أخطر جهاز بالدولة؟! فساد هذا الجهاز معناه كارثة محققة لبلدنا، علينا أن ننتظرها بالصبر، ما دامت الدولة ترفض بعناد أن تعترف بالواقع المرير.
كشفت وفاء عن خلل متشعب الأبعاد في القيادة الكنسية بل فساد متجذِّر في الأعماق يحتاج لتطهير سريع. فكشفت أولا عن الضغوط التي تجثم فوق صدر المواطن القبطي والتي تولد الانفجار باسم القداسة المزيفة والتدين الكاذب. عندما يحدث الانفجار داخل أي بيت فيعزي ذلك لنقص الدين وسوء الخلق.

وكشفت وفاء عن مدى ضيق أفق المتأسلميين الذين فقدوا القدرة على الخجل. فلم يتورعوا أن يطالبوا بإعادة الزوجة الخائنة لبيت الزنى. من العجيب أنهم يتكلمون بكل جدية وكأنهم يطالبون بحق مشروع. لما لا؟ فقد أعطاهم قانون فاسد سمة الشرعية لمطلبهم المخجل. أقول لهم ألم يكفيكم بعد كل ما حققتموه من تشويه لسمعة الإسلام على المستوى الدولي؟!!! فلو ترجمتم كتاباتكم لأي لغة علي الأرض حتى لو كانت لغة واق الواق، فلن تجدوا صدى لفكركم المتخلف سوى الازدراء!!! لن أطيل في هذا الحديث بل سأتركه للمثقفين المستنيرين من الاخوة المسلمين فهم اليوم كثرة، وهم أكثر قدرة على الحديث في هذا الموضوع.

كشفت وفاء عن جريمة ارتكبها السادات ضد شعب مصر. فزرع كل بذور الانقسام وانعدام الثقة بين عنصري المجتمع بصورة لم تعرفها مصر في تاريخها. استطاع عبد الناصر أن يعمل الكثير من أجل توحيد صفوف قوى الشعب واستثمار كل المشاعر الطيبة من أجل وحدة العمل الوطني. ومن أعماله، قراره الشجاع بإلغاء البند الثاني من الدستور (عام 1958) الذي ينص على أن "دين الدولة هو الإسلام، والقرآن أحد مصادر التشريع". وظل القانون معطَّلاً إلى أن جاء السادات ليعلن أنه رئيس مسلم لدولة مسلمة، فأعاد البند الثاني من الدستور وبصورة أكثر رجعية، لم يسبق لها مثيل في تاريخ مصر. فصارت الشريعة الإسلامية هي المصدر (الأوحد) للتشريع (ولا في السعودية). في ذلك الوقت لم نفهم أبعاد القانون الخطرة حتى شرحته لنا وفاء بصورة عملية.
لتوضيح حجم المشكلة أريد أن أستشهد بالمفكر الإسلامي د. أحمد أبو المجد الذي قال في مناظرته مع د. رفعت السيد بمعرض الكتاب: "إقحام الدين في السياسة يقتصر على مظهرين: أولا الإصرار على الشورى وهذه ليست قضية خلافية .... إنما الأمر الثاني وهو أن يكون التشريع في المجتمع مستمدا من الشريعة الإسلامية فإن هذا رأي يحدث كارثة...!! لأن المنظومة القيمية مختلفة.. ولأن الاستقراء يقول أن المساحة المقننة في القرآن والسنة أقل بكثير من المساحة المتروكة للعقل، وبالتالي فإن قضية الاجتهاد واردة أصلا.. وهي واردة أكثر كلما تطور الزمن. لأن الحاجة لاستخدام العقل تزداد باطراد.. وعملية تطبيق الشريعة وصفها بن القيم الجوزية وصفا جيدا عندما قال: أن الناس عطلوا العقول وجعلوا الشريعة قاصرة لا تقوم بمصالح العباد. وسدوا على الناس طرقا كثيرة هي طرق الحق ظنا منهم بمنافاتها للشريعة ...."
وبذلك فإن ما فعله السادات بمصر هو كارثة مروعة بكل المقاييس وهو أول من جنى ثمارها. ألم يحن الوقت بعد لإنقاذ مصر من الخلل الذي زرعه السادات، وطعناته التي سددها إلى قلب الوطن؟ ألم يحن الوقت بعد لإلغاء البند الثاني من الدستور والذي هو علامة من علامات التخلف ووسيلة مدمرة يعتمد عليها الإرهابيون كسند قانوني لإثبات حقهم في الإرهاب والتكفير؟ كما هو واضح من المناقشات الغبية الدائرة اليوم حول أحجية السيدة وفاء!!!
الفساد التشريعي هو المصدر الرئيسي لخلل الجهاز الأمني للدولة. الفساد التشريعي هو العامل الرئيسي في هذه الأزمة، والتي تدق ناقوس الخطر منذرة بما هو أعظم. تصحيح القانون المصري وتطبيقاته العاثرة ضرورة حتمية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.



__________________
We will never be quite till we get our right.

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18"


( سيظل القران اعجاز لغوى فى نظر المسلمين الجهلاء فقط.
لان معظمهم لايستطيع الكتابه بدون اخطاء املائيه )


آخر تعديل بواسطة Zagal ، 09-03-2005 الساعة 09:59 PM
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 10-03-2005
john_602003 john_602003 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
المشاركات: 192
john_602003 is on a distinguished road
مقالة اكتر من رائعة وتستحق ان ترسل لكل الجرائد و وكالات الانباء وعلى ذوى النفوس المريضة يفهموها كويس
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 10-03-2005
mena_hot mena_hot غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: كوكب يســــــLOVEـــــوع
المشاركات: 2,137
mena_hot is on a distinguished road
thu

ربنا يباركك مقالك فيه تلخيص المشكلة كلها بطريقة رائعة
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 10-03-2005
Zagal Zagal غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2004
المشاركات: 4,351
Zagal is on a distinguished road
سامي المصري هو كاتب الموضوع

ولكن المقال الاصلى به تجريح واسفاف بالكهنوت وقداسه البابا شنوده ... لذلك اقتبست فقط الجزء الذى يتكلم بالحقيقه التى نعرفها جميعا وربنا يسامحه فى باقى المقال ..


بس مش معناه انى ساتركه هكذا ... ولكن لم يسعفنى الوقت لترتيب الردود المناسبه والتى هى بديهيه جدا ... مثل اختيار الكاهن ومرضه و اهتمامه باسرته وغيرها من الامور الشخصيه التى لامجال للكتابه عنها الان...


__________________
We will never be quite till we get our right.

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18"


( سيظل القران اعجاز لغوى فى نظر المسلمين الجهلاء فقط.
لان معظمهم لايستطيع الكتابه بدون اخطاء املائيه )

الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 31-03-2005
christian-doctor
GUST
 
المشاركات: n/a
actually i live in upper egypt,i heard about this story before but completely different than i have read now.and i woundered:where is the truth?
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 02-04-2005
mina salaah mina salaah غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2005
المشاركات: 2
mina salaah is on a distinguished road
no body can know the truth some say different some no body can know the truth
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 27-04-2005
osama edward lotfy osama edward lotfy غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2005
المشاركات: 6
osama edward lotfy is on a distinguished road


السلام والنعمة الرب يحميك ويحرسك لانه قال <فى العالم سيكون لكم ضيق >

(ml21)
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 31-08-2005
Truth_Hurts Truth_Hurts غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2005
المشاركات: 226
Truth_Hurts is on a distinguished road
وما رأيك فى هذا المثال فى واحدة من ارقى دول اوروبا المسيحية ؟؟

[QUOTE=Zagal]سامي المصري
الحوار المتمدن - العدد: 1132 - 2005 / 3 / 9
أخى العزيز

لا احد يوافق على خيانة المرأة المتزوجة - اما اذا كانت اسلمت فهذا حقها فى الأختيار

اما معظم مقالك الرائع فاوافق عليه

ولكن احب ان اخذ رأيك فى شيئ مشابه حصل لصديق لى عاش بالخارج فترة و كان متزوجا بسيدة نصف مصرية نصف اوروبية - زواجا اسلاميا و قبل سفرهم للخارج معا بصحبة اطفالهم - بعد انقضاء ما يقرب من 7 سنوات بالخارج - حصلت خلافات - فما كان من الزوجة الا ان ذهبت الى القضاء هناك للتطليق و قد قاموا بتطليقها منه - طبعا بعد المدة اياها من الانفصال حسب قانونهم
برغم انه كان لائق صحيا و ماديا

فما رأيك فى هذا المثال

وهو ان الاثنين مسلمان - متزوجون اسلاميا - وحتى هذا الزواج لم يكن على ارض تلك الدولة الاوروبية المتمدينة جدا

تحياتى

آخر تعديل بواسطة Truth_Hurts ، 31-08-2005 الساعة 04:15 PM
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 31-08-2005
الصورة الرمزية لـ elasmar99
elasmar99 elasmar99 غير متصل
Gold User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: Germany
المشاركات: 3,390
elasmar99 is on a distinguished road
[QUOTE=Truth_Hurts]
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة Zagal
سامي المصري
الحوار المتمدن - العدد: 1132 - 2005 / 3 / 9
أخى العزيز

لا احد يوافق على خيانة المرأة المتزوجة - اما اذا كانت اسلمت فهذا حقها فى الأختيار

اما معظم مقالك الرائع فاوافق عليه

ولكن احب ان اخذ رأيك فى شيئ مشابه حصل لصديق لى عاش بالخارج فترة و كان متزوجا بسيدة نصف مصرية نصف اوروبية - زواجا اسلاميا و قبل سفرهم للخارج معا بصحبة اطفالهم - بعد انقضاء ما يقرب من 7 سنوات بالخارج - حصلت خلافات - فما كان من الزوجة الا ان ذهبت الى القضاء هناك للتطليق و قد قاموا بتطليقها منه - طبعا بعد المدة اياها من الانفصال حسب قانونهم
برغم انه كان لائق صحيا و ماديا

فما رأيك فى هذا المثال

وهو ان الاثنين مسلمان - متزوجون اسلاميا - وحتى هذا الزواج لم يكن على ارض تلك الدولة الاوروبية المتمدينة جدا

تحياتى
انا اعرف واحده اوروبية متخلفة راحت قسم البوليس ورفعت قضية ضد زوجها المسلم المؤمن لانه ضربها على الطريقة الإسلامية بدون بقع دم او تكسير عظام. شايف الكفر يا مسلم؟
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 31-08-2005
Truth_Hurts Truth_Hurts غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2005
المشاركات: 226
Truth_Hurts is on a distinguished road
مبهم ليه - خايف ؟

[COLOR=Teal][B][QUOTE=elasmar99]
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة Truth_Hurts
[COLOR=Teal][B]

انا اعرف واحده اوروبية متخلفة راحت قسم البوليس ورفعت قضية ضد زوجها المسلم المؤمن لانه ضربها على الطريقة الإسلامية بدون بقع دم او تكسير عظام. شايف الكفر يا مسلم؟


يا أخى العزيز لم اقصد تكفير هذا او ذاك
وانما ليرى صاحب الموضوع ان هذا يحصل فى كل مكان فى الدنيا وليس فى مصر فقط

ثانيا الضرب بحق ربنا تجده موجودا اكثر فى الدول الاوروبية و امريكا المسيحية اكثر

ثالثا: انتا ليه ردودك مبهمة - ما تتكلم بصراحة ووضوح


تحياتى
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 01-09-2005
the way the way غير متصل
Silver User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2004
المشاركات: 212
the way is on a distinguished road
الفارق ان الضرب في الخارج هو جريمة ضد المسيحية قبل القانون
اما في الاسلام فهو حق للمسلم ويباركه الشيطان اله الاسلام
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 25-09-2005
hanna3 hanna3 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 1,465
hanna3 is on a distinguished road
مجرد تساؤل



فيلم وثاءقي في المحلة القبطية
وفي سايت AMCOPT
عن خطف الفتيات القبطيات وحوادث اضطهاد المتنصرين وقتل بعض الاسر القبطية واحداث الكشح فيلم متميز لما لا يتم طبعة وتوزيعة في محطات مسيحية كثيرة مثل JCTV --trinty - GOD T.V .Hope chanel ,Daystare
بل وفي التلفزيون الامريكي ذاتة وباصرار علي تكرارة كي يعطي للتاثير المناسب مجرد تساءل لعل الاخوة الافاضل الرب يبارك عمالهم ويعوض اجر محبتهم بكرمة الرب السخي امين

h

h
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 06-10-2005
ommasria ommasria غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2005
المشاركات: 1
ommasria is on a distinguished road
الدين والانسانية والدستوووووور

الحقيقة أننى اول مرة اكون معكم فى المنتدى واتمنى ان اظل على اتصال بكم دائما.
هل تعلموا أنه فى مصر اذا أسلم أحد الزوجين (المسيحيين طبعا) من حقه أن يغير شهادات ميلاد وأسماء وديانه أولاده القصر؟؟؟

بدون الرجوع للطرف الآخر(الذى ظل مسيحى)!!!!

أنا أعتقد أن الذى يغير دينه سواء مسيحى أو مسلم هى حرية شخصية بحتة

ولكن كيف ندافع عن حق الاطفال القصر من هذه القوانين؟؟؟

وكيف يقول القران الكريم "لااكراه فى الدين" ثم الدولة التى دستورها ينص على أن الاسلام هو مصدر التشريع تكره أطفال جاءوا الى العالم عن طريق عقيدة أخرى عن طريق زواج شرعى على هبدأ الاسلام فى صحة الزواج وهو القبول والاشهارأن يكرهوا على دخول دين اخر (والقرأن يقر بأن المسيحية دين سماوى) حتى أنه ذكر( فليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه) وايضا ( وجعلت اللذين اتبعوك فوق اللذين كفروا)

إذا كان لدى أحد رد فليتقدم به!!

ولكن قبل أن يرد أحد فليسأل كل منكم نفسه جيدا:
هل تقبل أن يؤخذ منك أولادك تحت أى مسمى دينى؟؟؟
هل تقبل أن يغير أحد دينك واسمك بدون موافقتك؟؟
هل تقبل أن يكون الدين والقانون وسيلة ضغط لاهداف شخصية؟؟؟
هل تعلم جيدا معنى الرباط المقدس بين زوجين على مستوى الاديان والقوانين؟؟؟
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] غير متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
لمن هو المسيح؟ ماري الاول المنتدى العام 22 06-10-2008 02:13 PM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 03:57 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط